مجرد أنثى

Archive for فبراير 2010

كم يلزمني بعد لأستطيع الصمود أمام العواصف

أصبحت هشة كالحلوى
أخاف أن أمضغ و أعود غير موجودة هاهنا
يكفيني اشتعالا و احتراقا

ما عاد عندي مكان لشعلة اضافية وقد نفذ وقود الصبر مني
حلمي بأن أغفو على ذراعيك ذات حنين
واستنشق كل وجودك بروحي
و أصبح حاملا بجنين الأمل الذي كلما حاولت أن أحصل عليه تجهضه بتلك الكآبة
مللت لعبة القط و الفأر

و مللت الانتظار
أصبحت كائن الانتظار
مخلوق الجنون والحلم
و كل ما احلم به عدد من الحيطان و سقف واحد
و جنين

Advertisements
الأوسمة: , , , ,

لماذا احبك؟
سألت نفسي آلاف المرات و لم تجب…
كلما ذابت روحك في روحي
وضممت حناياك في حناياي
و اشتعلنا جنونا حتى الهذيان…
و شعرت ببرد الشتاء حين رحيلك
لماذا أحبك؟
لأن أرضي تزهر كلما مررت بجانبها

و شعري يصبح ابهى كلما داعبته أناملك
لماذا أحبك؟
لأني منك وإليك
وبعيدا عنك لن أكون أنا

المبدع نديم محسن اخترت له هذه الأغنية بصوت غادة شبير

الكلمات احساس لا يوصف و قد أدرجتها أتمنى الاستمتاع



بدوّر على حالي
بلاقيني فيك
وشو بتعرف تملّيني
وترسم ع حيطاني
ضوّ شبابيك
وبهمستك تحييني
وتفوت ع مطارح كنت فيها موت
تزرعني
تسقيني
تجمعني
وتحييني
وشو بتعرف تنسيني
ليل يمرق خطر
وشو بتعرف تخليني
حس اني نهر
والضفتين
شفافك لْ مازهر
شو بتعرف تنديني

وشو بتعرف توديني
فوق الصدى
وما ارجع
رفّ
إحلى
لمسك ع مخملي
اسمع
خف
اعلى
اوصل ع اولي
وانبع
انبع
عم بنبع شلالات

وانبع
اتبحّر
شمسك على الموجات
رقص النار
تضْويني
اولع
اتبخّر
البسلك الغيمات
شكّ زرار
تشتّيني
وارجع
دورة مدى خصبك
ما بتنتهي
بحبك
وشو بشتهي غبّك
وتحويني
سكبني
روى بقلبك
وحلّيني..

بين وجودي و ضياعي
إشارة استفهام
و تتالت الأسئلة
و في عاصفة الأجوبة اللا موجودة اصلا
أغتالني الانتظار…
تجلدت الأحاسيس في مكعب الوحدة
و تتطايرت الأفكار و نسيَت أنها سجينة
لم أعد أقوى على الرحيل
و لن أستطيع البقاء

أقرأ باقي الموضوع »


عطر اليداية

قررت الانتساب إلى حزب الياسمين إذ لم يبق في عنقي مكان لحقد الطيور الجارحة

بيلسان

اللوتس

و للعمر بقية

فبراير 2010
ن ث ع خ ج س د
« يناير   مارس »
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728

Blog Stats

  • 113,911 hits

clicking from various places

free counters

where r u

network blogs

CHATTING

twitter